الكاتب: فريق التحرير

هل تذكرون حين ضرب وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي يده على صدره، سائلًا: «هل تتخيلون وزيرًا أردنيًا يجلس إلى جانب وزير إسرائيلي لتوقيع اتفاقية فيما تقتل إسرائيل أهلنا في غزة؟» (راجع «الكرمل» – 19 يناير 2024). كان يومها يتحدّث عن تجميد الأردن توقيع اتفاقية بينه وبين كيان الاحتلال لتحويل الكهرباء المُنتجة بالطاقة الشمسية من محطّة في الأردن، مقابل تزويده بالمياه المُحلّاة من حكومة الاحتلال. لم يطل الأمر حتى مسحت السلطات الأردنية بنفسها كلام وزير خارجيتها. فالمملكة الهاشمية، وعبر وسطاء أمريكيين، طلبت من كيان العدّو تمديد اتفاقية المياه الموردة إليها قبل انتهائها بشهرين. وحتى الآن، لم يلقَ طلب الأردن أي ردّ…

قراءة المزيد

تضغط الولايات المتحدة الأمريكية لتحقيق هدنة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة في قطاع غزة، قبل حلول شهر رمضان في 11 مارس. وفي هذا السياق، ذكر موقع “أكسيوس” الأمريكي، نقلًا عن مصدر أمريكي قوله إنّ كبير مستشاري الرئيس جو بايدن لشؤون الشرق الأوسط، بريت ماكغورك، التقى في قطر يوم الثلاثاء 5 مارس، رئيس وزراء قطر ووزير خارجيتها الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، «وبحث معه التوترات الإقليمية ومساعي تأمين إطلاق سراح إسرائيليين محتجَزين في قطاع غزة»، فيما لم يعلن البيت الأبيض والحكومة القطرية عن هذه الزيارة. وأضاف الموقع أنّ “المفاوضات بشأن المحتجَزين” استؤنفت هذا الأسبوع “بعد أن علّقتها حماس غداة…

قراءة المزيد

المؤازرة الأوروبية لكيان الاحتلال في حربه على غزة، تستمر مع إعلان الاتحاد الأوروبي بدء “عملية أسبيدس” الهادفة إلى توفير الحماية العسكرية لـ”إسرائيل” في البحر الأحمر. السُفن المُتجهة من الموانئ الأوروبية وإليها لم تتعرض لأي استهداف من قبل القوات المسلحة اليمنية منذ أن أعلنت الأخيرة في ديسمبر الماضي منع مرور السفن إلى كيان الاحتلال عبر البحر الأحمر. رغم ذلك، قرّرت أوروبا الزجّ بنفسها في المعركة لحماية كيان الاحتلال، معرّضةً مصالح شعوبها وتجارتها واقتصادها للتهديد، هي التي تُعاني أصلًا من تحدّيات جمّة. بعد الورطة الروسية – الأوكرانية، التي ما زالت أوروبا تحصد ويلاتها، قررت الحكومات الأوروبية المغامرة لحماية “إسرائيل”، عسكريًا واقتصاديا. لكن…

قراءة المزيد

أبرز أحداث الأسبوع المنصرم المتعلقة بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة صفقة التبادل قطر تضغط على المقاومة مجددًا وسبق للخارجية القطرية أن سرّبت عبر قناة “الجزيرة”، قبل أسابيع، خبرًا كاذبًا عن “رد إيجابي” من حركة حماس على اقتراح للهدنة. واعتُبِر التسريب حينذاك أيضًا ضغطًا قطريًا على المقاومة للموافقة على هدنة من ثلاث مراحل، تنتهي بتحرير جميع الأسرى الإسرائيليين من دون وجود ضمانات لإقرار وقف دائم لإطلاق النار. وكان وفد إسرائيلي قد وصل يوم الإثنين 26 فبراير إلى العاصمة القطرية بعد أن قرّر مجلس الحرب مواصلة المفاوضات المتعلقة بالصفقة، في أعقاب المحادثات التي انعقدت في باريس، يوم الجمعة 23 فبراير. سياسيًا ميدانيًا…

قراءة المزيد

في 15 فبراير، نقلت مصلحة السجون لدى الاحتلال الإسرائيلي، القيادي الفتحاوي الأسير، مروان البرغوثي، من سجن عوفر إلى العزل الانفرادي في سجن آخر لم يُحدّد مكانه. حينذاك قالت «القناة 13» العبرية إن «نقل البرغوثي جاء خوفًا من التصعيد، بعدما تلقّت مصلحة السجون معلومات تفيد بأنّه يعمل على التحريض وإشعال انتفاضة ثالثة في الضفة». مصدر المعلومة، بحسب ما كشفه الباحث في مركز القدس للعلاقات العامة، يوني بن مناحيم (25-2-2024) هما أمين السرّ لمنظمة التحرير، حسين الشيخ، ومدير المخابرات العامة التابعة للسلطة الفلسطينية، ماجد فرج، اللذان نقلا معلومات عن نشاطات البرغوثي وتحضيره لـ«إثارة انتفاضة ثالثة في الضفة الغربية في رمضان المقبل». عميدا…

قراءة المزيد

عملية أمنية نوعية نفذّها فدائيون فلسطينيون يوم الخميس 22 فبراير عند حاجز عسكري قرب مستوطنة «معاليه أدوميم»، شرق القدس المحتلة، أسفرت عن مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 8 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، تحوّلت إلى «حجّة» للقادة الأمنيين والسياسيين الصهاينة لتوسيع حدود المستوطنات وطرد الفلسطينيين خارج أراضيهم. فبعد العملية التي هزّت الكيان، وافق رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو على مطلب وزير المالية، بتسلئيل سموتريتش المصادقة على خطة استيطان جديدة. قُدّمت الموافقة كما لو أنّها «انتقام» من عملية «معاليه أدوميم» عبر بناء 3344 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس. ولكن في الحقيقة، خطّة الاستيطان الجديدة ليست إلا استكمالًا لمسار الاستيطان الذي سجّل…

قراءة المزيد

النظامان الأردني والتركي لم يوقفا أي تصدير إلى “إسرائيل” منذ بداية الحرب على غزة، لا بل زادا من صادراتهما إليه. التهديد والوعيد التركي والتحذيرات الأردنية هي مجرد كلام بكلام، بعد بيانات وزارة الزراعة “الإسرائيلية” التي كشفت أن شركات أردنية وتركية تستحوذ على 55% من واردات “إسرائيل” الزراعية. وفقا لأرقام الوزارة، ارتفعت واردات “إسرائيل” في فترة 8 تشرين الأول/ أكتوبر 2023 حتى 11 شباط/ فبراير 2024 من شركات أردنية وتركية، حيث تصدرت قائمة تضم 24 دولة. في كانون الأول/ ديسمبر الماضي تبيّن أن البندورة الأردنية التي وصلت إلى “إسرائيل” في سبعة أيام فقط، بلغت 500 طن. واردات البندورة من الأردن في ارتفاع…

قراءة المزيد

في 22 ديسمبر الماضي، نشر معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي تقريرًا «مُتفائلًا» عن كيفية تحويل التهديد الآتي من البحر الأحمر إلى «فرصة» تستفيد منها «إسرائيل» وبقية دول الاستعمار والإمبريالية. بعد مرور شهرين، تبدّل الخطاب الصهيوني إلى الاعتراف بالضرر الذي تسبّب به قرار حركة أنصار الله اليمنية منع وصول السفن التجارية إلى الموانئ الفلسطينية المُحتلة. تأثيرات ضربات الحوثيين لم تُصب كيان العدّو فقط، بل أبرز داعميه الدوليين أيضًا: الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا. هذه المجموعة اليمنية المتواضعة، تمكّنت من تعرية «القدرات الخارقة» لأمريكا وحشرها في موقع مُحرج داخليًا وعالميًا. طريق البحر الأحمر – ومنذ مدة – لم تعد سالكة. توازي بأهمية ما…

قراءة المزيد

أبرز أحداث الأسبوع المنصرم المتعلقة بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة: سياسياً: الدعم الأمريكي – الولايات المتحدة الأمريكية أحبطت في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار جزائري لوقف إطلاق النار في قطاع غزة. وفي مقابل تأييد 13 دولة، حظي مشروع القرار بفيتو أمريكي وامتناع بريطاني عن التصويت. – الولايات المتحدة الأمريكية نفسها تعد العدة لمشروع قرار لإصداره في مجلس الأمن، لفرض “هدنة إنسانية”، يتضمّن “تحرير الرهائن الإسرائيليين فورًا”. صحيح أن هذا المشروع يتضمن التعبير عن “القلق” من عملية عسكرية على رفح، لكنه في الوقت عينه لا يضمن وقف إطلاق النار، ولا يأتي على ذكر الأسرى الفلسطينين في سجون الاحتلال ولا إعادة الإعمار.…

قراءة المزيد

أليس ما يجري في غزّة إبادة جماعية؟ ألا ترتكب قوات الاحتلال الصهيوني مجازر بحقّ المدنيين؟ ألا تشنّ «إسرائيل»، بكلّ قدراتها العسكرية والتكنولوجية، حربًا ضدّ أطفال غزّة ونسائها؟ ألا يوجد شبه بين ما ترتكبه القوات الصهيونية، مدعومةً من الغرب، وبين المحرقة التي ارتكبها أدولف هتلر خلال الحرب العالمية الثانية بحقّ اليهود وسواهم في ألمانيا؟ ألم يُكشف مُخطط كيان العدّو بإعادة احتلال قطاع غزّة وطرد أهل الأرض منه؟ … نعم. وأكثر من ذلك، نسبة المُقتنعين بهذه الحقائق قد ارتفعت بشكل ملحوظ منذ السابع من أكتوبر الماضي. لماذا إذًا استفزّ العدّو من تصريح الرئيس البرازيلي، لولا دا سيلفا، الذي قال في كلمةٍ له…

قراءة المزيد