الكاتب: رغد زغير

“يجب أن نؤكد بشكل قاطع أن دماءنا وأرواحنا ليست أغلى ولا أعز من دماء أي شهيد أولًا وأخيرًا… لا يجب أن تشعر أم شهيد أن دماء القائد أو المسؤول أعز من دماء ابنها… سواسية نحن، والشهيد الذي سبقنا أفضل منا”بتلك الكلمات أجاب الشيخ صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي في “حماس”، على تهديدات الصهاينة باغتياله، قبل أشهر قليلة من استشهاده، حتى طالته نيران الغدر الصهيونية في بيروت، لينضم إلى قافلة الشهداء التي قدّمتها فلسطين والأمّة العربية في معركة “طوفان الأقصى”.لم يرَ الشهيد العاروري نفسه أفضل من أصغر شهيد في فلسطين، ولم يرَ نفسه خارج معادلة الثمن التي يدفعها شعبه الفلسطيني…

قراءة المزيد

“إن الثورة الفلسطينية قامت لتحقيق المستحيل لا الممكن” (جورج حبش) كانت تلك أولى العبارات التي تحضر إلى ذهني عندما سمعت كلمة القائد أبو خالد الضيف صبيحة السابع من أكتوبر. كانت تلك اللحظات التاريخية، وتلك المشاهد البطولية منقطعة النظير، أكبرَ من أن تفهمها عقولنا التي كانت تفرح وتوزع “الحلوان” بقتيل أو اثنين من العدو في عملية في الضفة أو القدس. فقد كان ذلك زمن “الممكن” الذي كنّا نحققه ونراه على مدار أعوام، خاصة بعد جهود بناء قواعد لإعادة الاشتباك في الضفة، واسترجاع روح الفدائيين في القدس على يد قافلة من الشهداء يعيدون إحياء الثورة الفلسطينية بعد كل محاولات التصفية لقضيتنا ولروحنا القتالية.أمّا…

قراءة المزيد